أضحية الصبي
الخميس، 22 ذو القعدة 1445 هـ - ٣٠ مايو ٢٠٢٤

نص الاستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ما حكم الصبي الذي لم يبلغ وكان لديه مبلغ من المال ثم اشترى بقرة لأضحية العيد الأضحى ؟ فهل تصح أضحيته على اشتراط المذهب الشافعي ؟ أفتوني جزاكم الله خيرا

الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الأضحية عبادة مالية، و الصبي ليس من أهل التكليف وليس له أن يتصرف في ماله دون إذن الولي وليس للولي أن يأذن بالتصرفات التي تنقص ماله، ولذلك قال الشافعية (وبعض الفقهاء معهم): يشترط لصحة الأضحية البلوغ مع شروط التكليف الأخرى، وأجاز غيرهم الأضحية من مال الصبي المميز إن كان له مال خاص به، ويمكن العمل بالقول الثاني مالم يكن الصبي محتاجا لهذا المال حالا أو مآلاً، والله أعلم