الطلاق ثلاث مرات متفرقات
الخميس، 22 ذو القعدة 1445 هـ - ٣٠ مايو ٢٠٢٤

نص الاستشارة:

طلاب زوجتر ٣ نرات في مرة لاولى كنت سكران هاءا كلام من عشرين سنة حمد الله الله هداني وبتعت عن منكر حمد الله ثاني مرة من ٥ سنبن وثلث مرة من عسره ايام عل يوجد فتوه ياشيخنا كريم ولان جوزتي لم تقبل ألا وان تكلم الشيم بنفسها ولو ممكن

الإجابة:

ننصح في مسائل الطلاق بمراجعة دوائر الافتاء إن وجدت، وإلا فبمراجعة أهل العلم بشكل مباشر للوقوف على بعض التفاصيل التي قد تكون مؤثرة في الحكم، وعلى كل حال نسأل الله تعالى أن يثبتك على توبتك وأن يبعدك عن المعاصي والذنوب، فما تذكره من حصول ثلاث طلقات متفرقات يُخشى معه من حصول البينونة الكبرى، خصوصا إذا أخذنا بقول الجمهور أن طلاق السكران واقع تغليظا على السكران، ولكن بالرجوع الى ما صارت تعتمده قوانين الأحوال الشخصية من عدم وقوع طلاق السكران (وهو قول الحنابلة أصلا) فيمكن أن يكون المخرج هنا بإبطال الطلقة الأولى بشرط أن تكون فعلا قد وصلت في حالة السكر الى حالة الإغلاق، أي عدم الإدراك، فإذا كنت غير مدرك لما قلت في حالة سكرك فلا يقع الطلاق، وبالتالي فتكون الطلقة الأخيرة طلقة رجعية وبإمكانك مراجعة زوجتك ما دامت في العدة، والله أعلم