حكم العادة السرية
السبت، 2 ذو الحجة 1445 هـ - ٨ يونيو ٢٠٢٤

نص الاستشارة:

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

انا رجل متزوج ولكني أعيش في الغربة بعيدا عن زوجتي وأهلي وأحتاج بعض الأحيان الى تفريغ الشهوة عن طريق ممارسة العادة السرية فهل علي وزر؟

وماهو العمل للتخلص من تلك المعصية أرجوا أن تفتونا مأجورين وجزاكم الله خير الجزاء

الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الراجح عندي أن العادة السرية لا تجوز إلا إذا خشي الإنسان على نفسه الوقوع في مفسدة أعظم منها أو خشي على نفسه الوقوع في الفاحشة، والعياذ بالله تعالى. 

ولذلك ننصح الإنسان أن يحفظ نفسه حتى لا يصل الى هذه النتيجة، وذلك بغض البصر عما حرم الله وكف الأذن عن سماع ما يثير، وبالحرص على الصحبة الصالحة وبيئة المسجد، وننصح بملء أوقات الفراغ بما ينفع ويفيد أو على الأقل ببعض الهوايات و الرياضات والأعمال المباحة، والله أعلم