زواج سنية بشيعي
الثلاثاء، 4 محرم 1446 هـ - ٩ يوليو ٢٠٢٤

نص الاستشارة:

تعرفت على شاب شيعي في احد مواقع التواصل الاجتماعي... وطلب مني الزواج زواجا دائما وانه احبني وصلينا الاستخارة عدة مرات .... والان انا احبه بشدة ماذا أفعل في ذلك ... مع العلم انه لا يكفر بالله ولا يحلف بعلي ولا يقول ان عليا هو الخالق لا يفعل كل هذا بل يحلف بالله مثلنا ولا يكفر به شيئا ولكنه ينطق الشهادة الثالثة وايضا يذهب للأئمة والمجالس ...

الإجابة:

 قبل أن نتكلم عن الزواج من الشيعي يجب أن نحذر من التعارف و التواصل بهذه الطريقة عبر مواقع التواصل، لأن هذا التواصل على انفراد نوع من الخلوة التي لا تجوز وقد تكون بوابة لمفاسد ومخالفات أخرى، ولأن الذي يحصل في غالب هذه الحالات خداع وتضليل، والشيء المنطقي أن الذي يريد فتاة سيزعم أنه يحبها بل وسيظهر أفضل ما ترجوه فتاة في زوج المستقبل، وحتى لو حصل مثل هذا التواصل فيجب أن نقف عند الحكم الشرعي في مثل هذا الزواج قبل أن نذهب إلى الاستخارة والرؤى والمنامات، فهذا كله لا اعتبار له إذا كان الحكم الشرعي لا يجيز هذا الزواج أو غيره. 

وأما عن الزواج عموما فالأصل فيه الديمومة ولا يجوز الزواج المؤقت ولا زواج المتعة أصلا، ولصحة الزواج الدائم لا بد من أهلية الزوج بسلامة دينه ومعتقده ولا بد من موافقة ولي الفتاة وحضور الشاهدين ، و الذي أراه أن الزواج لايصح من الشيعي حتى تعرف سلامة معتقده لدى علمائنا الثقات ولمدة طويلة، أو يتوب وتثبت توبته لأن كثيرا من الشيعة اليوم عندهم ضلالات أو مكفرات، وهذا يحتاج الى وقت طويل يظهر فيه إقلاعه عن معتقدات وأفعال الشيعة المكفرة، وهذا لا يظهر في وقت قصير ولا يكفي فيه ادعاؤه، و خصوصا أنهم يعملون بالتقية ويبطنون خلاف ما يظهرون ، ويصعب معرفة حقيقة مذهبهم ومعتقدهم، وحتى لو لم يظهر منه كفر أو مكفر فإن كثيرا من الشيعة يعتقدون معتقدات أخرى مكفرة أو مضللة، وخصوصا أنه يذهب إلى مجالسهم وقد تواتر ما في كثير من مجالسهم من ضلال، لذا أنصح بقطع العلاقة مع هذا الرجل فورا، و الله أعلم