ما حكم بائع العطور للنساء في الطريق
الاثنين، 3 محرم 1446 هـ - ٨ يوليو ٢٠٢٤

نص الاستشارة:

هل بائع العطور الذي يعطر يد أو ملابس المرأة - التي تشتري منه، أو التي تمر عليه إن كان يعرض بضاعته في الشارع – يصيبه وعيد النبي ﷺ الذي يصيب المرأة التي تخرج متعطرة؟ قال ﷺ: ((إِذَا اسْتَعْطَرَتِ الْـمَرْأَةُ، فَمَرَّتْ عَلَى الْقَوْمِ لِيَجِدُوا رِيحَهَا فَهِيَ زَانِيَةٌ!)) صحيح الجامع(323).

الإجابة:

لا يجوز للمرأة أن تضع الطيب على بدنها أو ملابسها خارج بيتها بحيث يجد الناس ريحها في الطريق إذا خرجت، وكما لا يجوز لها ذلك فلا يجوز إعانتها على ذلك، لأننا منهيون عن التعاون على المعصية، وإن كان لا بد من تجربة الطيب فتأخذه الى البيت وتجرب ثم ترده ان لم يعجبها، أو تضع شيئا قليلا من الطيب على ورقة وتشمها ثم تتركها عند البائع، و الله أعلم